Thursday, July 12, 2007

جيل دوت كوم

الاسبوع الماضي كنت القي دوره في قوانين النجاح لاحد النوادي الصيفيه للفتياة من عمر 13-18 سنه ..رغم اني استمتعت جدا بتدريبهم الا
اني حزنت وشعرت بمسؤوليه على عاتقي تجاهن
خلال يومين من التدريب اكتشفت اشياء بهذا الجيل ..
اليوم الاول ..
وقفت على مسرح التدريب وكنت اظبط الداتا شو والاب توب قدر الله ان لايعمل الداتا شو فطلبت من الاداره اذا عندهم يجيبونه لي وماقصروا بسرعه جابو
خلال هذه الفتره كانت القروبات تتجمع ..
وبحاله مز
وقلت ماراح اتكلم الا لما تهدون عجه جدااا
اقعدوا كلهم ورغم محاولات المشرفت الانه ظل الازعاج والسوالف مستمره
وقفت وانا اتاملهم وابتسم
وظلو على حالتهم
قلت لابد من الهدوء
لااحد يستجيب امسكت المايك وقلت
مااراح اتكلم لما تسكتون او راح اشيل قشي وارد مع اني احب القعده معاكم
استحوا اشوي واسكتو
بديت الدوره
باول القوانين
الى ان وصلت الى تصور النجاح
فسالتهم كم واحده عندها هدف تود تحققه
كان العدد 140 طالبه مع المشرفات يوصل 150
تصورون اللي رفعو ايدهم 3
فقط !!!!!
ابتسم قلت بس !!!
في وحده
عندها هدف حتى لو بعد اشهر
لاتتكلمون
بس رفعوا ايدكم
الزياده كانت واحده
الحين منو اللي فيكم تحب تقولنا شنو هدفها
قالت وحده : انا
قلت تفضلي..
قالت اتخرج من الثانويه وادخل الجامعه واتوظف
قلت وبعدين...
قالت بس وبعدين اظلين طول عمرج...
موظفه اسكتت
فتكلمت عن الهدف وصياغة الهدف
وقلت عليكم واجب كل وحده تتخيل نجاحها وتتخيل بعد 20 سنه شنو تبي تصير
ورحت البيت وافكر في جيل المعلومات والنت ..
في جيل القنوات الفضائيه ..
الى هالدرجه من ال150 واحده عندها رؤيه واضحه لمستقبلها وحد تفكيرها موظفه !!!
فاحسست فعلا ن هذا الجيل بحاجه كبيره لمن يوعيهم ويرشدهم ويحدد اهدافهم ويساعدهم في فهم هذي الحياة
اليوم الثاني
قانون التفاؤل
قالت وحده من الحضور ماكو فايده انا منحوسه وكل مامشيت بالتفاؤل ينقلب ضدي
اكسرت خاطري يمكن عمرها 14 سنه
شنو شافت من البلاوي عشان تقول جذي ..
سالتها ليش قالت طلعت من الامتحان وانا مستانسه وطلعت النتيجه اني ساقطه
قلت وبعدين
قالت ساقطه
قلت وشنو حجم الخساره اللي تخليج تعيسه ومنحوسه وماكو فايده
فقدتي ايدج مثلا ..عينج امج ابوج
وين تفاؤلوا بالخير تجدوه حاورتها تقريبا 10 دقايق لينابتسمت مره ثانيه
بعد انتهاء الدوره قالت لي بيني وبينها ..
انا من اليوم قررت الاسم لي هدف وراح اتخرج واصير .. مساعده للناس وابيج تساعديني ارسم اهدافي ..
قلت راح اشوفج يوم وانتي تساعدين الناس
ومتفوقه وسعيده جد
قالت انشاء الله اوعدج
والثانيه نفس الكلام
استمتعت جدا معاهم باقي اليوم الثاث
جيل همه الوناسه والفلوس لااهداف ولاشي الا من رحم الله
واتوقع ان التشاؤم بسبتنا احنا بسبت الاهل والمجتمع اللي مو عاجبه شي
وبس ينتقد ويتحلطم حرام تفاؤلوا وابتسموا عشان جيل المستقبل
باذن الله راح اكتب عن بعد قوانين النجاح
سؤال .. شنو هدفكم بعد 10 سنوات

Monday, July 9, 2007

عدت ..



بسم الله ابدأ بعد غيابي وبعد ابتساماتي .

.

غبت لم يكن لي سبب واضح
لكني اشتقت لكم وسعدت بتواصلكم..
جدا شجعتوني ع التواصل ..

فجاه
او بتقدير من الله صار 5 خدم عندي في البيت !! وماراح اكمل وسايقين !!

طبعا اتعرفون الكثره شتسوي ...

امتحانات طفلين ..

قرارات مصيريه ..( راح تعرفونها قريبا (:

مشاكل وابتلاءات واحده تلوه الاخرى..


لكني سعيده بكل ماجرى وما يجري وما سيجري ..



احلا شيئ التسليم مع الرضا ..

الابتسامه ويصحبها دمعة رضا

ركعه وشكر ..

((اللهم اني خرجت من حولي وقوتي الى حولك وقوتك ))

شعور بطاقه الكون تحتويني فانا قوية بربي وبثقتي به العزيز الودود القريب ..

احن علينا من من والدينا ومن انفسنا ..

ومن الناس اجمعين ..


لممت شتات نفسي واخترت ان انهي الاحداث اقطعها .. واسلم امري مع العمل
انطلاقه ..

مليئه بالسعاده والابتسامات
والحب والعطاء ..


اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى


سؤال ..؟


مافائده اجترار الاحزان ..!!

الست مخير !!

فاصنع من الليمونة الحامضه شرابا حلوا ..

هذا ماحدث

عدت ..

اقوى مما كنت عليه همه عاليه ..

وابتسامة مشرقه

افياءكما كنت
قريبه حبيبه


سعيده جداا بقراري


( احس ان عندي كلام وايد باقوله )

طولت عليكم

احببت ان اقول ان الانسان يملك القرار ويستطيع ان يغير ويستطيع ان يختار سعادته ويختار تعاسته

قد يتعرض اثنان لنفس الموقف ونفس الظروف فيختار احدهم الابتسامه ويختار الآخر البكاء والآخر الانهيار والجنون كما قالوا اضحك الدنيا بتضحكلك




Monday, April 30, 2007

ابتساماتي


ابتسم ........

عندما عدت الى بيتي .. الى وطني الى اطفالي الى اهلي .. الى صديقاتي ..


ابتسم

عندما اسمع بدليات طفلي الصغير ..


ابتسم

عندما اسعى بحل مشكله ..

ابتسم

عندما..

اتكلم مع صديقه متنرفزه من خدماتها ..


ابتسم

عندما

اتصفح المدونات

اسمع من خلالها مشاعر واهات .. وابتسامات ..

ابتسم ..

عندما تلح علي احدهم بالاتصال وماتفهم اني مابي ارد ..

ابتسم

عندما يشتكي احدهم لدفع العين فقط ..


ابتسم ..

عندما اتهم اني فاضيه ...

ابتسم ..

عندما

اجد لنفسي وقت واجلس لاكتب في البلوق او حتى مجرد تعليق ....

ابتسم

عندما

عندما اذهب صباحا للدوام فارى عامل النظافه ينظف امام باب السياره ..

ابتسم ..

عندما ..

اطلب من خادمتي شيئ وتيب لي العكس .. فاضطر اسويه بايدي ..

ابتسم ..

عندما تراني واحده من العلاقات القديمه وتصد وتقول واي تغيرتي ما عرفتج ..

ابتسم

عندما

يكون الحديث الصباحي للموظفات تحلطم وتقرطم ع كل شي ..

ابتسم

عندما

يفتح السايق الدريشه وحسباله مانشم الريحه ..


ابتسم

عندما انوم اطفالي وانام قبلهم ..

ابتسم

لما اسمع مصريه تتكلم كويتي

ابتسم

عندما اغييب واغيب ولا احد يسال ..

ابتسم ..

عندما يتذكرني احدهم ولو بدعاء او ابتسامه


ابتساماتي

تتعدد بين صفراء

وشفافه مالها لون ولا رائحه


وبين الورديه الذات اريج ودفئ

وبين بيضاء نقيه صافيه

هذه بعض ابتساماتي

ابتسم لما ارى تعليقكم واعرف متى تبتسم

Tuesday, March 20, 2007

لماذا بكى صاحب البغبغاء ج2


الجزء الثاني ..

بعد بكاء ونحيب صاحب البغبغاء ..

وبعد توقعاتكم التي كان فيها جانب من الصحه ..
الا ان السبب الرئيسي هو ..

خوفه على نفسه هل اذا مات سينطق بالشهادتين .. ام لا..

ذهب الى شيخ حكى له القصه ..
وسال كيف لي ان اثبت على قول لااله الا الله عند الممات ..

قال الشيخ باربع امور اذا فعلتها ضمنت لك ..
1..
ان تكثر من قولها وانت جالس وانت واقف ماشي .. نايم .. في كل احوالك ..
رد الرجل بسيطه وسهله ..(( لكن نقول له انها ليست بسهله .. الا اذا اخلص النيه ))
2
.. ان تعمل بمقتضاها ..!!!
رد الرجل يعني شنو ..
قال الشيخ .. ان تعمل باللي تطلبه منك هالكلمه من صلاة وحسن خلق .. وغيرها من امور باختصار (( ان تكون مسلم بمعنى مسلم ..))
3
.. ان تعمل لها ..
رد هم يعني شنو ..
الشيخ ان تكون داعيه ..
قال بس ما اعرف ادعو ..
لشيخ تعرف (( قل هو الله احد ))
قال .. أي اعرفها ..
الشيخ علمها أي احد حتى لو طفل صغير ..

((بلغو عني ولو ايه ))
4
..ان تدعوا الله عزوجل ان يعينك على ذكرها .. والعمل بمقتضاها .. والعمل لها ..
واذا فعلت هذا ضمنت ان تقولها عند الممات ..

هذي القصه منقوله عن الدكتور جاسم الحمدان
واسال المولى ان يثبتنا على قولها ..

Saturday, March 17, 2007

1لماذا بكى صاحب البغبغاء

الجو مائل للبروده .. او لنقل انه بااااااارد
..
على جنبيها لترسم الذ لوحه ..
جلست لوحدي اتداعب مع ذكرياتي .. كنت انظر الى فترينة احد المحلات فسرحت بالوانها الى قصة لماذا بكى صاحب البغبغاء ..

كم تاثرت عندما سمعت هذه القصه .. ومازلت ارويها ..

لقصه تقول ..

ان شخصا ما في الكويت كان يتسمشى في احد الاسواق فراى عجبا كان هناك بغبغاء .. كل ما مر عليها أي شخص تلقى عليه السلام بلغته ..
فاذا مر عليه شخص اجنبي .. تقول هللو هاو اريو .. واذا مر عليها ايراني تقول شتوري .. واذا مر عليها احد من عربنا قالت ياهلا السلام عليكم ..
لم يكن صاحبنا يستطيع التحرك اعجب بهذه البغبغاء ..

وفدخل المحل وطلب شراء هذه البغبغاء ولما كان هذا المحل لايبيع الطيور ولما راى اصرار هذا الرجل .. فطلب مبلغ كبير لبع البغبغاء ..

ووافق الرجل على هذا الملغ .. اخذها للبيت وهناك وضعها في الديوانيه .. وبدا يعلمها.. كلمة لااله الا الله وفعلا تعلمت لااله الاالله ..

وعندما يجتمع اصدقاؤه في الديوانيه .. عند أي محاوله للغيبه قالت لااله الاالله .. عند أي سبه لااله الا الله
عند أي كذبه نعم احسنتم لااله الا الله ..
كان رواد الديوانيه يتضايقون ويقولون ابعدها شوي حتى ناخذ راحتنا .. لانه كان فيهم نوع من الالتزام ..

احبها كثيرا واحبته ..
يوم من الايام نسي باب الديوانيه مفتوح فدخل"" عتوي""!!!!
وهجم عليها واكلها لكن في هذه اللحظات لم تقل لااله الا الله ..
بكى صاحب البغبغاء بكاء مرا .. دام ايام

السؤال لماذا بكى صاحب البغبغاء ؟؟؟؟
الشاطر اللي راح يجاوب
انتهى الجزء الاول .. ..

Sunday, March 11, 2007

صمت

حاجز من الصمت ..

تاتيني ايام من كثرة الكلام والاتصالات احتاج
الى الصمت فاغلق جهازي واشغل هاتفي واعتزل ..
في غرفتي ..

اما هذه الايام ..
فالسكوت يجر سكوتا ..
حتى اكاد اعتاد اليه ..
ثلاث ايام من الصمت كلماتي قليله جدا لالأني لم اجد حدا احدثه..
لكني حقيقة لااعلم لماذا ..
نفسي مستغربه ما هذا الصمت ..
..


يقطع صمتي اجابة سؤال او الرد ع اتصال من صديقاتي الغاليات ..
..
وارجو ان يلتمسوا العذر لي ..
اذا لم يجدوا ردة فعل اعلم انني كالاله سؤال وجواب ..

لكن الله وحده يعلم ما لاتصالاتكم فرحة يطرب لها قلبي وبهجة ينتشي لها فؤادي
وتعطيني طاقه ع الاستمرار والمواصله والاحتساب ..
وعذر مرة اخرى ..


بالامس اردت ان اكسر هذا الحاجز ..
لكن في الوقت المتاخر بعثت مسج لصديقتين ..
لم اريد ن اكلفهم بمكالمه
قلت ع الماسنجر ..
لكن

كانت محاوله متاخره ..


لااعرف الى متى سيطول الصمت

والعجيب انني كنت اتمنى هذا الصمت ..
والان اريد ان اتخلص منه ..

لا اجد حلاوة الحديث الا على سجادتي بعد صلاة الوتر ..

مع من لااعلم لكن ربما ابث شكاتي وافكاري لرب العالمين

Wednesday, February 28, 2007

برد .. فاصل

ا

باردة هي ..
..
بل في شدة البروده
لكن
هيهات ان تبردي من اشواقي
كلما زدت برودة
زادت اشوقي دفئا لتحتضني ..
دفئا يوقد فيني مرح الطفولة وعزم الصبى
وحنان الام
وود الصداقه

اخبرت انه مهما طال زمن الغيم
فلابد للنور ان يطل
ربما لايحمل حلا لكنه
يحمل مع الاشراق امل
(هذا النظر من نافذة شقتي)



اسرعو خوف المغيب ..
خافو مع المغيب انغلاق الارزاق ..
وتجاهلو تلك الجدر التي حملت
همومهم وعلمت بخفق قلوبهم..
كم تالملتها منذ الصغر وكانني اسمعها
تحدث اخبارها
فستغفر واقول اشهدي بهذا افضل

(في احد ازقة السوق )


اعتذر
لك ايتها الكنيسه
لم يكن الحل بيدي
رغم شموخك لكن ابت الصورة الا ان تكون معكسه
كانها تنبا هكذا نا
(اي الكنيسه)

Sunday, February 25, 2007

يا محلى الفنجان ....


من اهم الاعمال اللي اقوم فيها اهي القهوه جايبه كل عدتي معاي ..



حاولت استغني عنها ..





لكن لامجال ..






وكل ما صلحتها قلت الله يغفر لكم يا زميلات الدوام ..






ولا كنت مره باليوم اشربها العصر ..





الحين ..





سالفه .





لمراحل اعداد القهوه في الغربه








هذي العده ..







لاحظو مشخالين للقهوه ..


تهقون اي واحد راح اختار ؟؟؟







والقهوه هذي عطتني اياها صديقه غاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااليه واااااااااااااااااااااااااااااااااااااايد علي .. ربي لايحرمني منها


وصتني وصيه اقولها لكم بعدين





















كان عندي مشكله بطحن الهيل


طرت علي طريقة الصينيين في حن الثون استخدمتها واجحت





طقه وحده وكل شي تمام





تمام يا شيخ








القهوه فارت او غلت مانتو شايفين



اييييه يالريحه الطيبه الخنينه




طبعا اخترت المشخال الصغيرونو سنه يالله نخلص ..




فكرت اني اسوي نفس بعض البدو ما يشخلونها


سيده بالمطاره ..


كا في الهيل ..



كللوش اخيرا اجهزت العروس

اعرفكم ع القروب

المطاره الصفره ..

هذي وصية صديقه ..

اما البيضه فهي العروسه

اما الواعين واحد تمر الصغير والكبير فواكه مجففه مع مكسرات

حياكم الله
اضافه ..
اعجب ممن ينتقد الناس ويعيب عليهم ولو انزل راسه قليلا لراى انه هو من يحتاج الى من ينتقده ..
ام اذا كان من الناس كان عيبا وحراما واذا كان منه فهو حلال ..
كنت مع واحده من قريباتي في احدة المجمعات في الكويت ..
بعد ما جلسنا قالت ..شفتي هالبنات هذا تسمينه حجاب .. بنطلون وبلوزه قصيره والملفع مدخلته داخل البلوزه جنه سكارف ..
سكت وكنت مستغربه من كلامها ..
الم ترا حالها وملابسه حين خرجت من المنزل ..
فهي ترتدي البنطال الجنز الضيق . وجاكيت تدعي انه واسع ..
والحجاب مثل بقية الفتياة ..
.. قالت شفيج ما علقتي ولا رديتي ..
قلت انا لاالوم فتياة بعمر التعش .. ولكن الوم من عرفت الحق ولم تتبعه ..
عرفت الخطاء ولم تنظر الى نفسها.. الى من تركت اصلاح نفسه وبيتها لتتفرع لانتقاد الاخريات
...سكتت دون تعليق .. ظلينا ساكتين الى ان رجعت كل واحده الى منزلها انتو اشرايكم

Thursday, February 22, 2007

غربة كنت اظنها
..
ظلام كنت احسها ....
ملل ..
كنت اتوقعها .. ..
لا عمل ..
كان المتوقع ..
نهار لايكاد ينقضي ..
هذا ما اعلمه ..
حبيباتي يسالون ممكن ..
..
سارفض ..
انا ارفض فعلا ..
انا اغير ..
كم نستطيع قلب الليمونه الحامضه الى شراب حلو ..
فعلا استطعت ..
ربما كان الدعاء وربما كان ..
العون منه سبحانه ..
ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم ..
..
فالغربة اصبحت وطنا والفه مع شوق يحدوني لحبيبتي ..
ظلام اصبح نور ..
ملل ولاعمل
جدول خفيف لطيف
استرخاء واستجمام
احبابي ..
صديقاتي ..
خواتي ..
احببتكم لم اتوقع ان يكون التواصل ..
يتعدى حدود المسج ..
اتصالاتكم لها وقع جميل ..
دافع عجيب ..
..
لاحرمني الله منكن ..
(انتظروا يومياتي )

Tuesday, February 13, 2007

اطفالي .... ... فراق .. بشت .. سفر ... جيراني .. دراستي ...


ربما انتقلت لي عدوى المسجات المبعثره او الخواطر المبعثره

..
زحام في الجدول .. قبل السفر .. وكانن كل شيئ متوقف ع اشارة من اصبعي .. كم فكرت ماذا لو كان هذا اخر شيئ اقوم به ماذا سيفعل الباقي حتما سيقومون بما هو واجب القيام به .. لكن ع قولتلهم .,((قلب حار ))


بشت ..

تجهزت للخروج لقضاء بعض حاجات المنزل بعد يوم مجهد من الدوام وتدريس الاطفال وتلبية بعض حاجات والدتها ..
والزوج لاتعلم عنه شيئ منذ يومين .. تستيقظ فجرا وهو نائم لانه لم يلبث ان جاء قبل ساعه من قبل الفجر ..
وتتغدى مع الاطفال ولا يحضر ..


كل هذا اثر شجار بينها وبينه هددها بالتهديد القديم (الزواج من زوجه ثانيه )

مدت يدها وهي تستغفر .. لعبائتها وقد اخبرتهاالخادمه ان زوجها قد قدم المنزل ضحا وهي في الدوام وبدل ملابسه وخرج ..
تستمر بالاستغفار والدعاء له ..


تناولت عبائتها المعلقه ..
لم تكن نفس ملمس العباءه .. كانت اخشن اثقل ..
اضاءت المصباح ..



يارب !!!!!!!!!!!!!!!!1
ماهذا بشت ..

تشم رائحته مبخر ورائحة زوجها ...



يارب ...
لايكون ..




لاحول ولاقوة الابالله

ماذا افعل .. دارت الدنيا بها ..
وتستمر بالاستغفار

من تخبر .. الى من تشتكي ..
افا يابو محمد بعد كل هذي التضحيات ..

ليش ماذا قصرت ..
تتحجر الدموع ويرتفع الظغط تسقط ..
تخرج هاتفها النقال تتصل .. مبمن
اخوانها .. لالالالاء
امها لن تتحمل الصدمه ..
وتستغفر اللهم ثبتني .. ياربي ثبتني

انا متوقعه هذا سيحدث من تزوجنا
من حقي ان اكون ضعيفه ..
لماذا انا دائما القويه ..

اتصلت به لم يرد ثلاث مرات ..

قالت ساتصل بصديقتي هي سندي
طالما وقفت معها لن تخذلني
فقط اريد من يسمعني ..


لالالالالالا
نظرت
فدخلت ..




دورة المياه توضات ..
سبحانه من لايغلق بابه سبحانه
امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء
لااريد شيئا الاالثبات وحسن التصرف ..
اخرجت دمعه بكت الحمدلله

بدات بالصلاة ونفس يسبق نفسا اخر ..


سجدت فانهمرت بالدعاء وبكت وبكت دعاء ودعوات ..
ورب غفور يسمع

تنتهي من صلاتها ..
تسلم ومان انتهت من وضع ثوبها ..

مسحت دموعها وتكحلت ..
وكان شيئا غسل ع قلبها ..


تسمع فتح الباب .. والا به قد دخل ..
ام محمد
ام حمود !!!
اين انتي اشتقت اليك
سبحانه
وتزداد بالاستغفار ..
هل يتغايى
كيف اتصرف ..
فتح باب الغرفه ..
قالت هلا ابو محمد ..

اين انت منذ يومين ..
يبتسم ..

قلت اين انت ..

يقول لهيت بعض الاعمال وكنت ااتي واراك نائمه لااحب ايقاظك ..
حسنا ماهذا ..


ماذا
البشت
اي يشت!!
\


هذا تخرجه ..
انظري بتمعن ..
تستحي تنزل راسها قليلا ..
حسنا من اين لك هذا
قال اقرئي الاسم انه لصديقي قاضي نساه في سيارتي اخرجته وعلقته مكان عبائتك ..
قرات الاسم استحت

قال : لايكون تحسبين انه لعرسي ..
لالالا لكن توقعي بالقريب العاجل
..

حقائب ..
استعد للسفر خارجا لمدة اقلها شهر ونصف ..

حقائبي لم اعدها الى الان ..

فقط جدول كل يوم اشطب منه بند

اعرف ماريد ان ااخذ لاكني لااريد ان اعرف
نوعا من الهروب ..


اطفالي ..


تمسك بيدي طفلتي ..

ماما .. عندما سافرتي الى العمره مع انها فتره قصيره الا انني كنت ابي المج كل يوم ..
لميتها بقوه
دون تعليق سوى عصرة بقلبي احبس بها دمعي ..


جيراني ..
في الطابق العلوي منذ فتره تغيرا الماجرين ..
زكل مره نعاني ممن يسكن فوقنا ..
هالمره ازعاج من نوع ثاني .. بين فتره وفتره
اسمع صوت الزوجه .. يعلو والزوج يبدوانه يطقها ..
من غير اي صوت منه سوى صوت التكفخ والطق واهي تسب ..
البيوم كان االكل يتهاوش ويسب الاطفال والخادمه وىخر شيئ العصر الابو اول مره اسمع صوته .
كنت مو ةنايمه ليلتين متواصله مع كل هذه الانغام المزعجه نمت ..
صج نص ساعه لكنها منعشه ..
وكل ماقمت سمعت سبه اقوى من اختها ..
مره فكرت اشتكي ع الزوج لان مدة ساعه الا ربع وهو يطقها ..
وصوت بجي ودعاء عليه وسب ..
الله يعينه ..
ولامره طبعا شفتها واتجنب هذا وايد
دراستي ..
مسكت احد كتب الدراسه عشان ادرس
قرات قرات مافهمت شي ..
في اليوم الثاني قبل النوم استوعبت كل اللي قريتهه سبحان الله
اللهم يامعلم ادم علمني .. ويامفهم سليمان
فهمني
ا!!!!
شعر
..
لاالله بلاك بعاهه من مقاريد الرفاقه
لاتراويه الحماقه لين الله يقلعه
فراق ..
سافتقدكم ..
احبابي .. اقاربي .. زميلاتي ..
اخواتي ...
اهلي ..
اطفالي ..
بلدي ..
كرسي ..
شمعتي ..
مخدتي .. ولحافي
لاتخافون انتم الوحيدين اللي راح اخذكم معاي .,.
سافتقدكم ..
واعذروني ان قصرت في وصلكم ..
احبكم .. انتم نور هز كياني
كم اهواكم ..
اتمنى ان تذكروني بدعوه
حلوه اذا فقدتوني
وانا بعد ماراح انساكم بكل اللي وصيتوني عليه من دعاء ..

Thursday, February 8, 2007

في موكب الجلال



من اروع واصدق ما كتب وقراتاعجز عن التعبير عند الوقوف عند ابيات القصيده ..


قصيدة رحلة في موكب الجلال


د. ناصر بن مسفر الزهرانى






من كتاب الله أهل الثناء و المجد للمؤلف نفسه




هذه مقتطفات من القصيده



القاه الدكتور في امسيه فقام الشيخ عبدالرحمن فقبل راسه وقال لم اقبل الا راس ابي .. واليوم اقبل



راسك لهذه القصيده ..








قربوا ريشتى و هاتوا دواتي *** و اتركوني من التي و اللواتيا


لم يعد في فؤاد مثلى مكان *** للتغني بالحب و الغانيات


كم تأملت من اعاجيب حبٍّ *** و غرام في الاعصُر الخاليات


لأناس ذابوا هُياما و شوقا *** و افتنانا بروعة الفاتنات


كم فؤادٍ بلوعة الحب يُكوى *** و صريعٍ للأعين القاتلات


فإذا الغرام يغدو حديثا *** و المحبون كومة من رفات


قصص في مجالس الإنس تروى *** ثم تلقى في حيّز المهملات


فتعاليت عن غرام بئيس *** دنيوي مآله لانبتات


و سقيت الفؤاد من نهر حبٍّ *** يوقظ القلب من عميق السُبات


كم شفى الحبُّ غلَّة من نفوس *** و سقاها من سلسبيل فُرات


فاستمع يا زمان هذا محب*** سوف يتلو أنشودة للرواة


يا خلايا الفؤاد يا كل نبضً *** هات ما عندكم من الحب هات ِ


حدثينا عن الهوى حدثينا *** و ابينى بأصدق البيات


أشعلي جذوة الهوى في نفوس *** عن مراقي سعودها لاهيات


هذه نفحة من الطهر تسرى *** في فضاء يعج بالمغريات


ضَجَّ هذا الفضاء مما دهاه *** من جحيم الآثام و المنكرات


و إذا بُث في البرايا خطايا *** جاءك البثُّ عابقا من قناتي


هذه باقة من الورد نشوى *** من أزاهير قلبي العاطرات

هذه قصة من الحب تتلى *** في حروف فتّاتة ساحرات


و معان الجوى بمحراب روحي *** ذاكرات لربها ساجدات


هذه غرفة من الحب تسقى *** برواها ضمائراً صاديات


هذه نسمة شذاها تجلى *** في سماء الهوى بمسك فتات


و سُلاف البيان يحلو مذاقا *** لقلوب شفافةٍ مرهفات


بعت ذاتي على حبيب قريب *** من فؤادي و منه حبي و ذاتي


و له كل ذرّة في كياني *** و مماتي و منسكي و صلاتي


يا مرادي هذى ترانيم حب *** من فيوض المشاعر الخاشعات


أنت أهل الثناء و المجد فامنن *** بجميل من الثناء المواتي


ما ثنائي عليك إلا إمتنان *** و مثال للأنعم الفائضات


يا محب الثناء و المدح إني *** من حيائي خواطري في شتات


ذابت النفس هيبةً و احتراما *** و تأبَّتْ عن بلع ريقي لهاتى


حبنا و امتداحنا ليس إلا *** و مضة منك يا عظيم الهبات


لو نظمنا قلائداً من جمانٍ *** و معان خلابةٍ بالمئات


لو برينا الأشجار أقلام شكرٍ *** بمداد من دجلة و الفرات


لو نقشنا ثناءنا من دمانا *** أو بذلنا أرواحنا الغاليات


نُشرنا في ذاته أو رُمينا *** برماح فتاكةٍ مُشرعاتأ


و جهدنا نفوسنا في قيام *** و صيامٍ حتى غدت ذاويات


أو مزجنا نهارنا بدجانا *** في صلاة و ألسن ذاكرات


أو قطعنا مفاوزا من لهيب ***و مشينا بأرجل حافيات


أو سجدنا على شظايا رصاص *** أو زحفنا على المرمضات


أو بكينا دما و فاضت عيون *** بلهيب المدامع الحارقات


ما أبَنَّا عن همسة من معان *** في حنايا نفوسنا ماكنات


أو أتينا لِذرَّة من جلالٍ *** أو شكرنا آلائك الغامرات


أي شئٍ يقوله الشعر لما *** يتغنى بخالق الكائنات


ما نسجناه من بيان بديع *** ليس إلا خواطراً قاصرات


هُدِىَ الشعر لإقتناص المعاني *** إنما الطيبون للطيبات


أي شئ أتقى و أنقى و أرقى *** من حروف بمدحه مُترعات


فالق الحب و النوى جلَّ شأنا *** و ضياء الدجى و نور السراة


قابض باسط معزٌّ مذلٌّ *** لم يزل مرغماً أنوف الطغاة


شافع واسع حكيم عليم *** بالنوايا و الغيب و الخاطرات




خافضٌ رافعٌ بصيرٌ سميع *** لدبيب النمل فوق الحصاة




مرسل البرق منزل الغيث صفواً *** و هو محي العظام بعد الفتات


صمدٌ تصمد البرايا إليه *** و أنيس الضمائر الموحشات


المليك القدير ذو الطول بُشرى *** لمحبي توحيده بالعِدات


ما أتوا كاهنا و لم يستغيثوا *** بقبور مطمورةٍ في الكفات


قَصدهم أو دعاؤهم ليس إلا *** للكريم العظيم ذي المقدرات


تلك فحوى العقيدة الحق تُتلى *** بوضوح في كُتْبِه المنزلات


يا نبي الهدى و يا خير صوت *** حين يُتلى مُتيما للحُداة


يا محبا تعلَّم الحبَّ منه *** ثم آتى ثماره الناضجات


ما رأينا في دفتر المجد أسمى *** منك حبا برغم كيد الوشاة


صُغتَ للدهر قصة من نضالٍ *** و فعالٍ أبية ذائعات


و حروفٍ منسوجةٍ من ضياءٍ *** ما تُوارى عن شاشة الذاكرات




و ( أبو جابر ) يُنادى كفاحا *** و يُمَنّى بأحسن الأمنيات


و ( حبيبٌ ) يُبضِّع الجسم حياً *** بسيوف غدارة


خائناتلم يَلن عزمه و ما صاغ حرفا *** من خضوعٍ أو ذلةٍ للغواة


سَطَّروا قصة الهوى بحروف *** سوف تبقى عن البلى خالدات


هكذا الحب لوعة و امتثال *** و اشتياق يُصاع في تضحيات


مبدع الكون يا لها من عقول *** عن تملى آياته ذاهلات


واسع الفضل كيف تُرجى نجاةٌ *** لنفوس عن هديه معرضات




هائماتٍ في غفلةٍ عن هداه *** غارقات في حمأة الموبقات


و قلوبٍ كئيبة كيف تسلو *** و هى من فيض حبه مقفرات


كيف يسرى معنى الرضى في نفوس *** من شذى طيف أنسه خاليات


كم بهذا الوجود مما نراه *** من صنوف بفضله شاهدات


لو تأملت صفحة الكون مما *** بثَّ فيه من رائع المعجزات


أرسل الفكر في فضاءٍ بعيد *** و سماءٍ تَعُجُّ بالنِّيرات


هل رأيت السماء و الشمس تزهو *** في ضحاها و البدر في الحالكات


هل تأملت منظر النجم لما *** يسحر العين في دجى المظلمات


كلها الأرض و المجرات تبدو *** عند ربى كَحَلقة في فلاة








إنه الله سلوةً وضياءً *** في سماء العبَّاد و العابدات


عد إلى ظله الظليل إلتماسا *** للندى و الرضى وحسن الصلاة


حيث يكسوك حُلَّة من حنان *** و أمان في هجمة العاديات


و ترنم بذكره فهو غرس *** سوف تجني ثماره اليانعات


إن صدق المحب يبدو جليا *** في عيون بالدمع مغرورقات


و إمتثالا لأمره و إحتراما ***لمواثيق حبه المُبْرَمات




و قياما بحقه من صلاة *** و صيام


و منسك و زكاة هذه همستي إلى كل قلب *** عاشق للرضى هذه وصاني


و نداءٌ مضمّخٌ بعبير *** لأناس يَستروحون العظات


فأعمر الوقت بالتراتيل و انصب ***تحت جنح الدجى و حين الغداة


و أغنم العمر فالمنايا خفايا *** كم دهى الخطب أنفساً غافلات


ليس تُغْنيك توبة أو بكاء *** حين تُمنى بهجمة النازعات




يا رحيماً بعبده يا عفواً *** يا محل الآمال و المكرمات

يا إلهي ومن إليه اتجاهي *** يا ربيع الأفكار و الذكريات


رضِّني بالقضاء و أمنن بفضلٍ *** و ببردٍ للعيش بعد الوفاة


ِيا منى خاطري و سلوى فؤادي *** ليس إلا إلى رضاك التفاتي


منك حولي و قوتي و إتكالي *** يا نصيري فلا تكلني لذاتي


جُدْ على عبدك المرجيِّ نوالاً *** من عطايا آلائك المشرقات


أهد قلبي يا خالقي و إرض عني *** فالرضي منك منتهى الأمنيات


يَقْصُر اللفظ عن بيان لِحبٍّ *** و معان في مهجتي مُضْمَرات


أنت ألبستني من الفضل ثوبا *** بل ثيابا فضفاضةً ضافيات


يا غياث الملهوف من كل كرب *** يا معيناً للمرء في المعضلات


لا تدعني لحادثات الليالي *** و أجرني مما به الغيب


آتِ و قني من لهيب نار تلظى *** بسياج من التقى و الثبات


يا جواداٍ بلطفه يا عفواً *** لرزيا كبائرٍ أو هَنات


يا ملاذا تهفو البرايا إليه *** و المرجّى لِفَكِّ أسرِ العُناةِ


إمح عني صحائفاً من ذنوب *** و أعف عني يا غافر السيئات


فأقتراف الذنوب عنوان ضعفي *** و التمادي في غَيِّها من سماتي


يا أنيسي و عُدتي و إعتمادي *** و ملاذي في ظلمة النائبات


و سروري و بهجتي و رجائي *** و ضيائي في مُدلجِ الحالكات


هذه لوعتي و هذه دموعي *** و إشتياقي و قصتي و شِكاتي


أبتغيها ذخراً ليوم عظيم *** يا إلهي لعل فيها نجاتي


و صلاةً زكيةً و سلاماً *** للنبي الكريم خير الدعاة


Monday, February 5, 2007

استراحه


قبل لا اترك لكــــــــــــــــــم التعليق
تذكرون قصة الكتكوت الاسمر ...

Saturday, January 20, 2007

11 سنه زواج ....

عام اطل ..

وذكر عام قد افل ..

والعمر عجل ..

باللقاء مع الامل




مع فرحتي بالعام الهجري الجديد احتفل ببلوغ طفلي الالسنه الخامسه

اسال المولى له طول عمر وحسن عمل وان يقر عيني به وباخوانه بحفظ كتاب الله ..







مع فرحتي بالعام الهجري الجديد اقف ع اطلال .. الذكرى ال11 لزواجي



...




ماذا اخذت وماذا اعطيت ..

كم فرحت وكم تالمت ..

كم ضحكت وكم بكيت ..

من الذي فاز بالنهايه افراحي ام اتراحي ....




لولاك ماكنت افياء

شكرا لك 11 سنه زواج


ساكتب مذكراتي وقصتي للعبره ..

ساصوغها بحبر دموعي وسارسمها ..

بضحكاتي البارده التي مضت ...

وساضيئها بعطائي

واستودعها الرحمن الرحيم محتسببة


وسازينها ..

بكم احبابي ..

ابي وامي ..

واخواتي ..


وصديقاتي

واخواتي في الله ..

واختمها شكرا وحمدا للواحد الديان ..


فتابعوا مذكراتي

ودمتم لي احبة وخلانا

Friday, January 19, 2007

وش جاب هذا اهني!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!11



بصراحه انا مادري وش جاب هذا اهني
لكني كنت اعرف ايش جاب المفتاح في معدة طفل عمره 5 سنوات
اهو واحد من اقاربي السالفه قبل 25 سنه
لما كان عمري 4 سنوات كنا نلعب مع بعض وامهاتنا يصلون التراوييح وعشان مانزعجهم صكو علينا الباب وكان الحبيب متاثر واااااااااااااااايد بتوم وجيري ..
فجاه اخذ المفتاح وبلعه
بقق عينه وصار ازرق قمت اصارخ وابجي ومحد ملقيلي بال
خاشعين وايد بس سلمت امه
شافته بهالمنظر المريع اخترعت قتلها ماصدقتني لين ودوه المستشفى وسووله اشعه يالله صدقوني !!!!
الاشعه لي لحين امه محتفظه فيها والمفتاح مرتز بمعدته !!!!!!!!! ..
وانا حالفه اذا تزوج الا اقول حق زوجته ..
عن هذي وباجي مغالبه معاي ..
السالفه الثانيه ابووه كان في احد الدول العربيه ايام الغزو الله لايرده اااطر (ماعرف شلون اكتبها ) ان يسوي عمليه جراحيه بامعاءه وما ترقع بعدها ..
رد المانيا ..
سووله اشعه شافو الابره ناسينه ابطنه
سبحااان الله ..
اترك لكم التعليق

Sunday, January 14, 2007

ابداع ... بال ............













ترددت اكتب اليوم عن هذا الموضوع من باب حفظ العمل ... ومن باب الاخلاص اللي شجعني اني انقل هالخبره ... انت ..
نعم انت او انتي اللي قاعده تقرين وما تعلقين ...

حبيت انقل هالتجربه اللي اهي جديده علي ويمكن غيري جربها قبل ..
لما حببنا حبيبنا المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم بالصدقه ...
تركها مفتوحه لنا المهم فيها الاخلاص ورسمة البسمه ع وجه المتصدق عليه سواء كان غني ام فقير
لانه ما يشترط ان يكون فقير ..

بعيدا عن كل المداخلات الفقهيه
واعتذارا من كل واحد راح يقول بدعه انا مقتنعه بالي سويته .. واللي ادعوا له
اترك لكم تجربتي اللي اتمنى انكم اتجربونها

قبل ايام وصلت حق اختي هديه وكان داخلها كوب فلين مع غطا مكتوب داخله ..
تخيل انك بردان واحد قدم لك شراب دافي شنو شعورك ... حاول ان ترسم هذا الشعور ع واحد اخر قاعد في البرد ..

الفكره اعجبتني طبعا طلعنا كلنا ندور فقييير بردان نعطيه هذا الكوب ولما لقينا واحد .. عطيناه استغرب .. شكرنا ..
ومشينا .. اقترحت عليهم بدل ما يكون واحد يكون اكثر فقررنا كل وحده فينا توزع الكوابه في منطقتها يوم السبت وهي رايحه الدوام ..
اطفالي حيل تحمسو حق الفكره ونا مو مبجر عشان تنفيذها ..

قعدنا الصبح وكنت متفقه مع الشغاله تجهز الشاي والسكر ..
طبعا اللي ساعدني بنيتي عمرها 7 سنوات ربي يحفظها لي ..

وقمنا بعد التحضيير بالتوزييع ..
ردة فعل العمال حيل تعور القلب مو مصدقيين احد مقدرهم ويعطييهم شاي .. مومستخدم نظيف ومغلف ..وزدنا عليه بقصم ((مو امنفقوا مما تحبون وانا احب البقصم ))
اللي عور قلبي واحد عند منحطة الباص ..
شكله كويتي غتره واعقال بعد ما عطينا الجاليات ناديته فقام ودعالي .. توقعت انه غير كويتي .. لكن ما صدت ولا كلمه او لكنه غيير كويتيه الله اعلم بظروفه ..

استغفر الله .. استغفر الله كنت ادعي ان يكون اليوم برد !!!
عشان ادفيهم ..
(:

واحد قام بس يحنمد ربه .. الحمدلله الحمدلله ..

وثاني عند مدرسة بنتي اول ما عطته قطه جان اقوله هذا حقك قام يطالعه وهو مكرميين بالزباله ..
عطيناه واحد ثاني بخليكم مع الصور

أي صج كان لج نصيب من الاجر يالبندري ...
لاني استخدمت كلنكسج في توزيع البقصم
وجزاج ربي خيير ياصاحبة الفكرؤه المبدعه وابشرج كل واحد راح يقوم بهالمشروع في ميزانج انشاء الله




































مرحلة الاعداد ..... والتحضير




















كلنكس البندري










في السياره....................







بنيتي ... توزع الشاي والبقصم .. وشوفي الكلنكس يالبندري .. يابختج (: ..






آخر المطاااااف ربي لك الحمد ...